مسابقات ومؤتمرات

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الإمارات تستضيف الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة 19 ديسمبر الجاري

تستضيف مدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة Research And Sustainable Development RASD، في فندق هوليداي انترناشيونال الشارقة، خلال الفترة من 19 – 21 ديسمبر 2014، تحت شعار "للطليعة سنعود"، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الفخري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا. تنظم المنتدى المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة "الأليكسو ALECSO"، بالشراكة مع المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا "ASTF".

العرب وضرورة تحويل جزء من الثروة لمعرفة

قال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: إن تنظيم الدورة الثانية للمنتدى العربي للتنمية المستدامة تعتبر محاولة جادة وجهد حميد لبناء شركات فعالية في مجال التعليم والبحث العلمي وبقية القطاعات المرتبطة بالتنمية. ويعتبر هذا المنتدى مساحة ومناسبة عربية خالصة، تختلف عن المؤتمرات التقليدية، تستهدف جمع صانعي القرار والمسؤولين في الوزارات العربية المعنية بالبحث العلمي والصناعة والتعليم والزراعة والتخطيط والاقتصاد والجامعات والمؤسسات التدريبية والبحثية والشركات والمؤسسات الإنتاجية والخدمية في الدول العربية.

أضاف أن هذا المنتدى لن يغلف فقط بالطابع العلمي، بل سيكون حدثا علميا واقتصاديا، انطلاقا من أهمية جعل الاقتصاد محورا وهدفا للبحث العلمي، بحيث تلبي احتياجات الاقتصاديات والمجتمعات العربية. هذا وتعد مرجعيات هذا المنتدى ممثلة في قرارات القمم العربية بشأن تطوير التعليم العالي والبحث العلمي، وخطة تطوير التعليم في الدول العربية، ومشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة، والاستيراتيجية العربية للبحث العلمي والتكنولوجي والابتكار.

ربط البحث العلمي بالاقتصاد والشركات

في سياق متصل، قدم الدكتور عبدالله حمد محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكيسو"، الشكر لدولة الإمارات على استضافة الدورة الثانية للمنتدى 2014، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات حاكم الشارقة، بعد ان استضافت تونس الدورة الأولي للمنتدى في ديسمبر 2013، برعاية رئيس الجمهورية السيد منصف المرزوقي. مشيرا إلى أن هذا المنتدى في دورته الثانية يكتسب بعدا جديدا في أنه أصبح مناسبة عربية لربط البحث والتطوير بالاقتصاد، والبحث عن الآليات اللازمة لتحقيق هذا الهدف العربي.

أوضح الدكتور محارب أن المنتدى يهدف إلى تعزيز مساهمة الجامعات ومراكز البحث العلمي والباحثين والمبتكرين في القضايا التنموية العربية يكون من خلال: المساهمة في تعزيز التعاون بين الوزارات والهيئات العربية المعنية بالتعليم والتدريب، والبحث العلمي، وتفعيل الشراكات بين الجامعات ومراكز ومؤسسات البحث والتطويرمن جهة، وشركات وفعاليات الإنتاج والخدمات من جهة أخرى. مؤكدا تشجيع الباحثين والمبتكرين العرب، وربطهم بالشركات المتخصصة بهدف تحويل ابتكاراتهم إلى منتجات ومشروعات اقتصادية، وتعزيز التواصل مع العلماء العرب في المهجر والاستفادة من خبراتهم في تنمية البلدان العربية. مشددا على المساهمة في تعزيز دور القطاع الخاص في دعم وتشجيع وتمويل أنشطة البحث العلمي في الدول العربية، وفي الاستثمار في رأس المال المبادر، مع المساهمة في تطوير أدوات النشر العلمي العربية وتصنيع الوسائل والمستلزمات التعليمية وصناعة المحتوى الرقمي العربي، بالإضافة إلى عرض التجارب والخبرات العربية والعالمية الناجحة، وتمكين الدول والمؤسسات العربية من الاستفادة منها.

ويترأس اللجنة التحضيرية والعلمية للمنتدى، الدكتور أبو القاسم حسن البدري مدير إدارة العلوم والبحث العلمي بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو"، والدكتورة غادة محمد عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.

هذا وتشمل اللجنة التي التيسيرية لأعمال الدورة الثانية للمنتدى منظمات عربية وإقليمية، هي: المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو"، مؤسسة ISC البلجيكية، اتحاد الجامعات العربية، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، اتحاد مجالس البحث العربية، أعضاء من البرلمانات العربية، وأعضاء من البرلمان الأوروبي. ويضاف إلى هذا جهات حكومية عديدة كأعضاء غير دائمين منهم: وزارة التربية والتعليم بالإمارات، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات، اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات، الهيئة الوطنية للبحث العلمي بالإمارات، مجلس النواب المغربي، والبرلمان الأوروبي في بروكسل بلجيكا.

مشاركون عرب وأوروبيون: مؤسسات وخبراء

في هذا السياق، شدد الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار على ضرورة أن يحول الوطن العرب جزء من ثروته إلى معرفة، من خلال منظومة للعلم والتكنولوجيا، تترجم في صورة نظام وطني للابتكار، قادر على تحويل المعرفة إلى ثروة، وهذا لن يتحقق إلا بالتحالف بين منظومات الجامعات ومراكز الأبحاث وقطاعات الإنتاج. موضحا أن أنشطة التعليم العالي والبحث العلمي والتطوير لن تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، إلا إذا تم توظيف البحث العلمي والتعليم العالي والتطوير لخدمة قطاعات الإنتاج والمجتمع. ويحتاج هذا الأمر لبيئة محفزة وتشريعة، وآليات تعاون داخل الدولة العربية الواحدة، وبين الدول العربية وبعضها.

ويشارك في المنتدى الثاني منظمات حكومية إقليمية: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا ESCWA"، إدارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إدارة المغتربين والهجرة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إدارة الملكية الفكرية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" الألمانية. كما تشارك اتحاد إقليمية عربية منها: الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة، اتحاد مجال البحث العلمي العربية بالسودان، اتحاد رجال الأعمال العرب، بالمملكة الأردنية الهاشمية، عضو عن الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، اتحاد الجامعات العربية واتحاد الناشرين العرب.

ومن المؤسسات والشركات المشاركة في المنتدي: المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، مؤسسة عبد الحميد شومان بالمملكة الأردنية الهاشمية، مؤسسة رفيق الحريري في لبنان، شركة سكر كنانة بالسودان، مؤسسة ISC الأوروبية في بروكسل بلجيكا، قطب الغزالة لتكنولوجيا الاتصالات في الجمهورية التونسية ومنتدى المفكرين العالمي Global Thinkers Forum في بريطانيا.

محاور وجلسات ومؤسسات عربية وإقليمية

قال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، إن محاور الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة تشمل محاور، هي: المحور الأول يتعلق بإطلاق حوار عربي حول قضايا الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالبحث والتطوير والابتكار، وتشرف عليه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو". يتناول المحور الثاني قضية: بعث مؤسسات عربية لتطوير وتسويق الوسائل والمستلزمات التعليمية، ويشرف عليه اتحاد رجال الأعمال العرب. ويركز المحور الثالث على: إنشاء المجلس الأعلى للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي والابتكار، وتشرف عليه الهيئة الوطنية للبحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات. أما المحور الرابع فيهتم بقضية: المؤشرات الإنمائية العربية، وتشرف عليه اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا الاسكوا-ESCWA.

أضاف الدكتور عبد اللـه النجار: أن المحور الخامس يتناول موضوع التجارب العربية الناجحة في مجال البحث العلمي والتنمية المستدامة، في جلسة عامة، وتشرف علي هذا المحور المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا. ويتناول المحور السادس: البحث العلمي في خدمة التنمية المستدامة، وتشرف عليه مؤسسة عبد الحميد شومان بالأردن. فيما يركز المحور السابع علي النهوض باللغة العربية، وتشرف عليه وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويتناول المحور الثامن: قضايا الملكية الفكرية والنشر العلمي، ويشرف عليه اتحاد مجلس البحث العلمي العربي. ويدرس المحور التاسع قضية: بعث شبكة عربية للخبرات العربية في المهجر، وتشرف عليه مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا. أما المحور العاشر فيركز علي قضية: التعاون العربي الدولي في مجال البحث العلمي والتنمية المستدامة، وتشرف عليه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، خاصة مع التعاون العربي مع أميركا اللاتينية، الصين، اليابان، أميركا الشمالية، وكذلك أوروبا.

معرض للكتاب واجتماع للبرلمانيين العرب

قال الدكتور أبو القاسم حسن البدري مدير إدارة العلوم والبحث العلمي بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو": كما ينظم معرض للكتاب على هامش المنتدى. ينظم كذلك اجتماعا للبرلمانيين العرب، على هامش المنتدى، للبرلمانيين العرب المعنيين بقضايا البحث العلمي والابتكار التكنولوجي، ضمن برامج التعاون المشتركة التي تنفذها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو".

سلطنة عُمان تفوز بجائزة دولية لأفضل بحث علمي

فازت سلطنة عُمان ممثلة فى جامعة السلطان قابوس بالجائزة الدولية لأفضل بحث علمي، وتم إعلان فوز السلطنة فى المؤتمر الدولي الخامس لاندماج الاتصالات وتقنية المعلومات الذى عقد  بمدينة بوسان فى كوريا الجنوبية فى توقيت يواكب احتفالات السلطنة بالعيد الوطنى الرابع والاربعين، وحصلت جامعة السلطان قابوس على الجائزة متقدمة على 549 بحث تم تقديمه إلى المؤتمر .

يمثل فوز السلطنة إحدى نتائج نجاح السياسات التى تنفذ وفقا لتوجيهات السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان والتى تدعو إلى تطوير برامج وخطط البحث العلمى ومواكبة أحدث المستجدات والاستفادة من التقنيات العصرية الحديثة ، وكذلك تبنى مبادرات رائدة  من بين ايجابياتها تشجيع الشباب والشابات على الابتكار وتنمية ملكاتهم والعمل على اكتشاف المواهب الواعدة  ومساندتها لمواصلة مسيرتها العلمية ، لإعداد أجيال جديدة من الكوادر الشابة وتعد كل تلك من نتائج .

تناولت ورقة البحث العمانى تطوير رسائل تنبيه آلية بين المركبات، لتجنب حوادث السير على الطرقات ذات السرعات العالية، وقد قام مجلس البحث العلمي في سلطنة عمان بتمويل المشروع البحثي الذى يستهدف تطوير بروتوكول جديد لنشر رسائل تنبيه آلية بنظام شبكة الـ (فانيتس) التي تستخدم شبكات الاتصال المخصصة بين المركبات لنشر رسائل التنبيه المبكر، لتحذير السيارات المعرضة للخطر بسبب السرعات العالية.

فلسطين والأردن ومصر تفوز بالمراكز الثلاثة الأولى في نهائي مسابقة خطط الأعمال التكنولوجية التاسعة ختام احتفالية رواد الأعمال التكنولوجيين العرب برعاية رئيس الوزراء المصري ووزير الاتصالات

الدكتورة غادة عامر: على الباحثين مسؤولية توظيف أبحاثهم لتلبية احتياجات الاقتصاد والمجتمع

الدكتور فاروق الباز: مصر الآن تفتح صفحة جديدة وعهد جديد منفتح علي الجميع وداعم للشباب

إطلاق كتيب قصص النجاح للمؤسسة العربية للعلوم الخاص بالشركات الناشئة المعتمدة على الابتكار ..

وإطلاق بوابة العلوم العربية قريبا لعرض نجاحات الباحثين والمؤسسات البحثية والأكاديمية العربية في إنتاج المعرفة

 

اختتمت مساء أمس فعاليات احتفالية يوم رائد الأعمال التكنولوجي العربي، في قاعة المؤتمرات بالقرية الذكية بالعاصمة المصرية، القاهرة، والتي نظمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون مع اتصال، وبرعاية المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري، ورعاية وحضور المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات المصري، وحضور الدكتور شريف حشاد وزير البحث العلمي المصري، ولفيف من كبار المسؤولين المسؤوليين. وكان ضيف الاحتفالية العالم المصري المعروف الدكتور فاروق الباز، مدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن الأمريكية، وعضو المجلس الإستشاري وأحد مؤسسي المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا وعضو المجلس الاستشاري لعلماء وخبراء مصر.

 

 

فلسطين والأردن ومصر في المراكز الأولي

وأعلن في إطار هذه الاحتفالية، عن الفائزين نهائي الدورة التاسعة لمسابقة خطة الأعمال التكنولوجية العربية TBPC Arab Technology Business Plan Competition، بالمراكز الثلاثة الأولي، من بين رواد الأعمال التكنولوجيين العرب المتنافسين، في المرحلة النهائية، وشملت 15 فريقا لرواد الأعمال من 6 دول عربية، هي: مصر والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن، من 284 فريقا شاركوا منذ بداية إنطلاق الدورة التاسعة، تضم 535 رائد أعمال من 13 دولة وصلت للمرحلة ما قبل النهائية.

 

وفاز بالمراكز الثلاثة الأولى وجوائز مالية مخصصة للفائزين، كل من رائد سلمي من فلسطين بالمركز الأولي عن مشروع لكشف الأوردة  Veinshowوهو عبارة عن جهاز للأطفال يعمل علي تسهيل إعطائهم العلاج عن طريق الوريد، عند أخذ أ استقبال عينة من الدم. وفار بالمركز الثاني علاء خليفة من الأردن عن مشروع Presto Wirless وهو مشروع يهدف إلى تطوير وزيادة سرعة الإنترنت علي شبكات الاتصال اللاسلكي من خلال استخدام أكثر من شبكة في نفس الوقت. وفاز بالمركز الثالث إسلام المهندس من مصر عن مشروع Alkottab الكتاب الإلكتروني، وهو عبارة عن استديو ألعاب تعليمية لا تهدف فقط للتسلية، ولكن أيضا يحمل قيما مضافة إيجابية وعالية، لتغيير وجهة نظر المجتمع تجاه مشكلة معينة.

 

اجتماعات وورش عمل ومحاضرات

هذا وعقدت لقاءات واجتماعات مغلقة شملت كل من المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات، والدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي المصريين، والدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة غادة محمد عامر نائب رئيس المؤسسة، لبحث سبل التعاون المشترك لخدمة التنمية المستدامة وريادة الأعمال التكنولوجية في مصر والدول العربية. كما شارك في الاجتماعات الدكتور حازم الطحاوى رئيس اتصال واللواء دكتور محمد شديد الرئيس التنيفيذي لاتصال.

 

وعقدت على هامش اليوم الاحتفالي لرواد الأعمال التكنولوجيين العرب، ورشة عمل حول ريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة، تحدث فيها كل من الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة، والسيدة فالنتينا قسيسية المدير العام لمؤسسة عبد الحميد شومان، والدكتور حازم الطحاوي رئيس اتصال ورئيس مجلس إدارة شركة مونيتور جرافيكس الشرق الأوسط ومصر. وتركزت الحوارات والمناقشات على أن ريادة الأعمال لا تنحصر في تأسيس الشركات الناشئة فقط، وأن المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا مستمرة في رعاية ودعم الأفكار الابتكارية، مع التأكيد على الاهتمام بالجانب الاقتصادي بجانب الجوانب العلمية والبحثية، لأن الاقتصاد يجب أن يكون هدف البحث العلمي والابتكار التكنولوجي.

 

وخلال فعاليات الحفل النهائي، لتكريم رواد الأعمال التكنولوجيين العرب والفائزين في الدورة التاسعة لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية Technology Business Plan Competition TBPC9 .

 

دور القطاع الخاص في رعاية رواد الأعمال

في هذا السياق، قال المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات المصري: إن الشعب والحكومة المصرية يوجهات التحية والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات العربية الشقيقة، حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا. كما قدم الشكر للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، واتصال علي تنظيمها لهذا الحدث العربي الكبير في مصر أرض الكنانة. مشيرا إلى أهمية التكامل بين الدول والمؤسسات العربية، وأعطي المثال هنا بالتعاون والشراكة بين المؤسسة واتصال، في مجال الابداع وريادة الأعمال.

وشدد الوزير عاطف حلمي على أهمية التكامل بين الشركات والمؤسسات، لجذب الاستثمارات للاقتصاد المصري، وهذا الدور تلعب وزارة الاتصالات المصرية. مشيرا إلى ضرورة مشاركة القطاع الخاص في رعاية وتحويل الأفكار الابتكارية للشباب إلى منتجات متداولة في الأسواق وتلبي احتياجات الاقتصاد والمجتمع. وعبر وزير الاتصالات المصري عن ترحيبه وتقديره بتكريم هذا العدد الكبير من رواد الأعمال التكنولوجيين العرب في القاهرة.

 

صناعة المستقبل والمؤسسة هدية الشارقة للوطن العربي

وقال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا (مقرها الشارقة، وتشرف بأن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة)، إن صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، تحتل مصر مكانة كبيره في قلب ونفس سموه. وهناك رسالة يرسلها صاحب السمو الشيخ سلطان لأبنائه من الشباب المصري، وهم من خيرة الشباب العربي، هذه الرسالة مفادها، أنه إذا صحت مصر، صحت الأمة العربية كلها، فاستقرار وازدهار مصر، يعني استقرارا وازدهارا للوطن العرب. وحبنا لمصر لا يأتي فقط من تاريخها في قيادة الوطن، وإنما يأتي يقينا من قدرتها علي صناعة المستقبل. ويحتاج المستقبل إلى أدوات، وأعتقد أن المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا يمكن أن تسهم في مجال اختصاصها في هذا الأمر، والمؤسسة تعد بمثاية هدية الشارقة للوطن العربي.

 

وأضاف: أن صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، يوجهه رسالة للشباب المصري، يطالبه فيها بالعمل الجاد، خاصة وأن هؤلاء الشباب قادرون على أن يجعلوا من مصر الحبيبة، تحتل مكانتها الرفيعة والعالية، كشقيقة كبرى لكل الدول العربية. وشدد صاحب السمو الشيح الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، على مصر هى القلب النابض على الحياة والنمو والاستقرار في كل المنطقة، ولذا فمن مصلحتنا جميعا التعاون والوقوف جنبا إلي جنب مع مصر الحبيبة، من أجل رفعتها، التي تستحقها.

 

كتيب قصص النجاح لاقتصاد المعرفة وبوابة العلوم العربية AST-G

وأعلن الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار عن إطلاق كتيب قصص نجاح المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا لخدمة التنمية المستدامة واقتصاد المعرفة العربي إنطلاقا من مجموعة الأفكار الابتكارسة والبحوث العلمية، التي دعمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بصور مختلفة، سواء الدعم الفني أو التمويلي المبادر. ويضم كتيب قصص النجاح أكثر من 112 قصة نجاح، لأفكار ابتكارية وبحوث علمية تحولت إلى شركات ناشئة تكنولوجية، في مختلف مجالات التكنولوجيا، من اتصالات وتكنولوجيا معلومات، وتعليم، ورعاية صحية، وهواتف خلوية، ورعاية صحية، وزراعة، وطب، وكيمياويات، ومياه، وطاقة، وبيئة، وغيرها من مجالات العلوم والتكنولوجيا. وزادت قيمة كتيب قصص النجاح بتشريف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة، بكتابة الكلمة الافتتاحية في الكتيب، تقديره من سموه للشباب العربي من رواد الأعمال والباحثين العرب، وجهودهم النوعية لدفع عجلة التنمية المستدامة وإنتاج المعرفة العربية.

 

كما أعلن الدكتور عبد اللـه النجار عن مشروع عملاق لخدمة الإعلام العلمي العربي، متفرد من نوعه، سيعلن عن تفاصله قريبا، يحمل اسم بوابة العلوم العربيةhttp://gate.astf.net ، تطلقه المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع مؤسسة عبد الحميد شومان. وهذا المشروع يتعلق بالإعلام العلمي لما يهم الباحثين والعلماء والمؤسسات العلمية والتكنولوجية العربية، لتركيز الضوء الإعلامي علي نجاحاتها وأدائها، للمساهمة في إنتاج المعرفة، عبر الابتكار والبحوث، حتى لا تكون نتائج الأبحاث العلمية، حبيسة الأدراج في الجامعات والمؤسسات البحثية والأكاديمية العربية.

 

نحتاج للشباب الواعي الحريص على العمل والتقدم

وأكد الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي المصري: أن هذه الاحتفالية ليوم ريادة الأعمال التكنولوجية العربية، تعد مثالا للتخطيط الاستيراتيجي الجيد، من قبل المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا واتصال. وشدد على أن وزراة البحث العلمي تدعم الابتكار والبحوث لجذب الاستثمارات وزيادة تنافسية الاقتصاد، عبر الاستفادة من ثمار عمل الباحثين في مصر والدول العربية، خاصة وأن الابتكار هو مفتاح الاستمرار والنجاح. ونحن نحتاج للشباب الواعي والحريص على التقدم عبر العمل الجاد، لتحقيق أهداف إيجابية.

 

الباحثون ودورهم في تلبية احتياجات المجتمع

وقالت الدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: أنه من الضروري أن يكون إنتاج الباحثين العربي ملبيا لاحتياجات المجتمعات والاقتصاديات العربية. موضحة أنه تنافس، خلال احتفالية يوم رائد الأعمال التكنولوجي العربي، في نهائي مسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية TBPC، في المرحلة النهائية 15 فريقا لرواد الأعمال من 6 دول عربية على المراكز الثلاثة الأولى، من دول: مصر، الأردن، لبنان، فلسطين، سوريا واليمن. علما بأن عدد الفرق المشاركة منذ البداية بلغ 284 فريقا، تضم 535 رائدا للأعمال، منها 109 فرق مصرية تضم 209 رواد أعمال مصريين. وجاء المشاركون من 21 دولة عربية، منها على سبيل المثال لا الحصر: مصر، الإمارات، السعودية، الجزائر، السودان، البحرين، العراق، الاردن، لبنان، ليبيا، قطر، موريتانيا، المغرب، فلسطين، سوريا، تونس، واليمن.ويحصل الفائزون على المراكز الثلاثة الأولى على جوائز مالية، فضلا عن المشاركة في ملتقى الاستثمار في التكنولوجيا، الذي تنظمه المؤسسة سنويا، ويجمع ممثلي صناديق رأس المال والشركات الساعين لضخ استثمارات في الشركات الناشئة الابتكارية.

 

أضافت الدكتورة غادة عامر أن المشاريع المتنافسة غطت مجالات عدة منها: تخطيط الأعمال، التعليم، الإلكترونيات، الدوائر المدمجة، الطاقة، البيئة والطاقة النظيفة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، علوم الحياة، تحلية المياه.

 

صفحة جديدة وعهد جديد منفتح علي الجميع وداعم للشباب

من جانبه، قال الدكتور فاروق الباز، العالم المصري المعروف وعضو مجلس العلماء والخبراء المصريين وعضو المجلس الاستشاري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: إننا سنبدأ صفحة جديدة في تاريخنا، وأريد أن أوجه رسالة جديدة للشباب، أننا منتظرين منهم أن يعلموا اللي إحنا مقدرناش نعمله، خاصة وأن مصر الآن في عهد جديد، يدعو للتفاؤل في ظل حكومة جديدة منفتحة علي الجميع، وداعمة للشباب. ودعا الدكتور فاروق الباز الشباب المصري إلى العمل الجاد لبلوغ أهدافه. موضحا أنه من مراحل الدراسة المختلفة، وهو يعاني من التحديات، ولم يستلم ولا مرة، وكان دائما يحاول، حتى ينجح، مطالبا الشباب بالمثابرة وقبول التحديات، لاثبات النجاح والتفوق، الذي يستحقونه.

 

قال الدكتور حازم الطحاوي رئيس اتصال ورئيس مجلس إدارة شركة مونيتور جرافيكس مصر والشرق الأوسط: إننا نطالب المجتمع العربي بعرض قصص النجاح لمساعدة الشباب القادر علي إدارة التكنولوجيا في الوطن العربي. مشددا علي دور الدولة في دعم البحث العلمي والشركات الناشئة. وقدم الشكر لوزارة الاتصالات والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، معبرا عن رغبته في تعميق أواصر التعاون مع المؤسسة في مشاريع متنوعة بعد توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين المؤسسة واتصال لدعم رواد الأعمال

اِقرأ المزيد...

مؤتمر "وايز" يطلق برنامجا لدعم المشاريع التي تعالج تحديات التعليم

أطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز" برنامجا إشرافيا مصمما خصيصا لدعم المشاريع التي تمتاز بقدرة كبيرة على النموّ والتوسع وتعالج تحديات التعليم بطرق مبتكرة.  ويستهدف برنامج (تسريع التطوير) في سنته الأولى المشاريع التي تستخدم التكنولوجيا بدءا بمفهوم التطبيقات والألعاب الرقمية وحتى إنشاء منصات الإنترنت أو تصميم مناهج جديدة وطرائق تدريس عمادها التكنولوجيا.

ودعا مؤتمر "وايز" أصحاب مشاريع التعليم التي تستخدم التكنولوجيا أو تعتمد عليها في صميم عملها إلى التقدم بطلباتهم للانضمام للبرنامج ، حيث سيتم في كل عام اختيار مجموعة من سبعة مشاريع لتستفيد على مدى عام كامل من إشراف الخبراء في المساعدة على وضع استراتيجيات نمو فعالة ومستدامة في مجالات الإدارة المالية والتسويق وتنفيذ العمليات والشؤون القانونية والموارد البشرية وغيرها.

اِقرأ المزيد...

مؤتمر علمى بــ"حلوان" يوصى بإنشاء قاعدة بيانات لأساتذة الجامعات

أوصى المشاركون بالمؤتمر العلمى السادس بكلية العلوم جامعة حلوان المصرية بعنوان "الإلزام والإلتزام البيئى وربط البحث العلمى بالصناعة لمواجهة التحديات"، بإنشاء قاعدة بيانات لأساتذة الجامعات بتخصصاتهم الدقيقة، وأخرى للصناعات المختلفة، ولخبراء الصناعة من داخل وخارج الجامعات والمراكز البحثية، وعقد المؤتمرات وورش العمل بغرض التواصل بين أساتذة الجامعات وخبراء الصناعة لوضع الحلول المثلى لمشاكل الصناعة، وعمل الخطط البحثية للجامعات بالاشتراك مع خبراء الصناعة ليكون لها مردود اقتصادى.

وتضمنت التوصيات تضمين المقررات الدراسية بالجامعات على عدد من ساعات التدريب العملى فى قطاع الأعمال والشركات، وتوجيه البحوث والدراسات الجامعية نحو التطبيق العملى، بحيث تقدم البحوث حلولا مبتكرة للمشاكل الصناعية وفقاً لمعايير مدى صلاحيتها للتطبيق العلمى .

كما شدد المؤتمر على أهمية تفعيل آليات ومقومات ربط التعليم بالصناعة من خلال عدة ركائز مثل تدريب والطلاب وتقديم الإستشارات العلمية والتفاعل بين أعضاء هيئة التدريس ورجال الصناعة، وضرورة تمويل البرامج البحثية المتميزة للباحثين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات وضم أعضاء من المؤسسات الصناعية لمجالس الكليات والجامعة، بالإضافة إلى تفعيل مبادرة "أستاذ لكل مصنع" لتحقيق التعاون بين الجامعة والقطاعات الصناعية، وإقامة ورش عمل، ووضع مايتم إنجازه على موقع كلية العلوم بجامعة حلوان .

اِقرأ المزيد...

تستضيفه فى نوفمبر المقبل: الشارقة يفتح باب التسجيل فى أول مؤتمر مع جمعية المكتبات الأمريكية

أعلن معرض الشارقة الدولى للكتاب عن فتح باب التسجيل أمام الأفراد والمؤسسات، من العاملين فى المكتبات والمهتمين بها، للمشاركة فى أول مؤتمر مشترك حول المكتبات ينظمه المعرض بالتعاون مع جمعية المكتبات الأمريكية فى الشارقة خلال شهر نوفمبر 2014، والذى سيخصص لمناقشة عدد من القضايا المرتبطة بعالم المكتبات بمشاركة خبراء عرب وأجانب من شتى أنحاء العالم.

جاء ذلك على هامش اختتام معرض الشارقة الدولى للكتاب مشاركته الناجحة فى المؤتمر السنوى لجمعية المكتبات الأميركية، والذى عقد مؤخرا فى مدينة لاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أثمرت هذه المشاركة عن الاتفاق على إقامة المؤتمر المشترك الأول بين معرض الشارقة الدولى للكتاب وجمعية المكتبات الأميركية، والذى سيتم تنظيمه خلال الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر المقبل، تزامنا مع فعاليات الدورة الثالثة والثلاثين من معرض الشارقة الدولى للكتاب 2014. وأعلنت إدارة المعرض عن فتح باب التسجيل لحضور المؤتمر مجانا، من خلال التسجيل المسبق. ويمكن للمكتبات والمؤسسات والأفراد المهتمين والراغبين بحضور المؤتمر معرفة المزيد من المعلومات عن طريق زيارة الموقع الإلكترونى.

اِقرأ المزيد...

ندوة في الجامعة اللبنانية عن الثقافة الرقمية

نظمت الجامعة اللبنانية ندوة الثقافة الرقمية بعنوان "Numerique et Sciences Humaines: un changement d époque pour les humanites"، برعاية رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين ممثلا بعميد المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية والاعلام والفنون الدكتور طلال عتريسي. حضر الندوة ممثل السفير الفرنسي بارتيس باولي مدير المعهد الفرنسي هنري لوبروتون ومديرة مكتب الوكالة الجامعة للفرنكوفونية سلوى ناكوزي ومدراء كلية التربية- الفرع الثاني ومركزي اللغات والترجمة تيريز الهاشم وهدى مقنص وغسان مراد وعدد من الاساتذة والطلاب في قاعة المحاضرات في الادارة المركزية للجامعة.

اِقرأ المزيد...

الموضوعات الأكثر قراءة