بيئة

مميش:قناة السويس أول من تطبق معايير البيئة العالمية ضمن استراتيجية التنمية

قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إن هيئة قناة السويس تضع نصب عينها تطبيق المعايير والضوابط البيئية والتزامها بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، التى أطلقها فى أبريل الماضى لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة فى إطار الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة لعام 2030

 

وأشار مميش، فى تصريحات صحفية، إلى أن الهيئة تعمل على تطبيق الاستراتيجية من خلال دمج البُعد البيئى فى مرحلة التخطيط للتنمية وفى كافة المشروعات سواء الجديدة أو القائمة، لتكون منطقة قناة السويس أولى المبادرين، وأول المناطق التى تطبق معايير الاقتصاد الأخضر "Green Growth" على المستوى الوطنى والعربى والإفريقى.

 

وأكد الفريق مميش، أن الهيئة  أعدت كافة دراسات تقييم الأثر البيئى وفقاً للمعايير الدولية لكلٍ من مشروعات قناة السويس الجديدة والقناة الجانبية لميناء شرق بورسعيد، وشركة قناة السويس للاستزراع السمكى والأحياء المائية.

 

وأضاف مميش، أن الهيئة أجرت المراجعات البيئية اللازمة لشركات الهيئة لتحديد المتطلبات البيئية اللازمة لتحقيق التوافق البيئى لتلك الشركات، علاوة على إصداره توجيهات بإنشاء قسم للبيئة بمركز أبحاث الهيئة، ويتم حالياً تجهيزه لتحقيق الالتزام البيئى الذاتى بمشروعات هيئة قناة السويس، كما راعت تطبيق البُعد البيئى فى كافة المحاور ومناطق التنمية عند وضعها المخطط العام لمنطقة القناة، لضمان توطين المشروعات فى مواقعها الصحيحة والحفاظ على الخصائص البيئية

 

وشدد الفريق مهاب مميش، على أن هيئة قناة السويس تنفذ برنامجين للرصد البيئى للتأكد من نتائج الإجراءات البيئية، أولهما برنامج لرصد نوعية الهواء بالتعاون مع وزارة البيئة، والآخر برنامج لرصد نوعية مياه المجرى الملاحى بالتعاون مع وزارة البحث العلمى، مؤكدًا أن نتائج الرصد البيئى خلال العام الماضى لنوعية الهواء جاءت متوافقة مع المعايير المصرية والخطوط الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية"WHO"، وأن نوعية الهواء بالمجرى الملاحى هى الأفضل على مستوى مصر.

 

البصمة الوراثية لأشجار النخيل بالإمارات

تنفذ دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من المشروعات الداعمة لزراعة أشجار النخيل، نظراً لما تمثله هذه الأشجار من قيمة تراثية واجتماعية قبل أن تكون قيمة اقتصادية للمجتمع الإماراتي، فهي تمثل جزءاً مهماً في الحياة الإماراتية. ويعكس “مهرجان ليوا للرطب” الذي يقام بشكل سنوي، والذي أُقيمت دورته للعام الجاري خلال شهر يوليو الماضي، المكانة التي تحتلها أشجار النخيل بالنسبة إلى المجتمع. ولهذا المهرجان نجاحات كبيرة في استحضار القيمة التراثية والاقتصادية لهذه الأشجار، وما تمثله كأحد أبرز رموز الهوية الإماراتية.

اِقرأ المزيد...

في ندوة جريدة الرياض: الاستثمار الزراعي السعودي في الخارج .. الخوف من المستقبل

توجهت المملكة العربية السعودية لتقليص زراعة القمح بدءا من عام 2008م بعد إنتاج كميات كبيرة جدا من هذا المحصول، حيث أصبحت المملكة سادس بلد منتج للقمح في العالم؛ ما أدى - وفق رؤية وزارة الزراعة - إلى استنزاف كميات كبيرة من المياه الجوفية، وهو ما كان سببا كافيا لاتخاذ هذا القرار، وبناء على ذلك جاءت توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - بتوجيه القطاع الخاص للاستثمار الزراعي خارج المملكة.

وكان وزير الزراعة د. فهد بالغنيم قد كشف - في تصريح سابق لجريدة الرياض- أن مردود الاستثمار الزراعي على الوطن سوف يكون كبيرا؛ عطفا على ما يتوافر لدينا من الإمكانات والتقنية، التي يضاف إليها المياه والتربة الجيدة خارج المملكة، موضحا أنه نتج عن ذلك مبادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي، حيث شُكلت لجنة من الزراعة والمياه، وتوجت باتفاقيات مع كلٍ من إيطاليا، فيتنام، السودان، اثيوبيا، أوكرانيا، مشيرا إلى أنه تم الإعلان عن إنشاء شركة سعودية متخصصة في الاستثمار الخارجي برأس مال قدره (3000 مليون ريال)، وشُكل لها مجلس إدارة، وأنيط صندوق التنمية الزراعية لدراسة هذه البرامج الاستثمارية ووضع الأسس المناسبة لها، مبينا أن الدولة رأت انتقال الموضوع (المبادرة) من فريق العمل المؤسس إلى وزارة الزراعة، وأن التنسيق في ذلك مستمر.

ندوة الثلاثاء لجريدة الرياض، والتي يديرها الأستاذ منصور الجفن ناقشت قضية الاستثمار الزراعي خارج المملكة العربية السعودية، واستشراف الجوانب الايجابية والسلبية في هذه المبادرة، ومدى تأثيرها في المشروعات الزراعية المحلية، بمختلف مستوياتها وتجهيزاتها، ومخاطر التوجه للاستثمار الزراعي في الخارج، ما قد يهدد الأمن الغذائي الوطني. ورابط الندوة الكامل http://www.alriyadh.com/820549.

اِقرأ المزيد...

مصر: خطوات أولى نحو حماية البيئة والصحة العامة بدعم من البنك الدولي

وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 8.10 ملايين دولار من صندوق البيئة العالمي لتمويل مشروع "الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة" في مصر بهدف تحسين إدارة هذه الملوثات والتخلص من مخزونها الحالي ومن ثنائي الفينيل متعدد الكلور على نحو يتسم بالسلامة البيئية وفعالية التكاليف.

من جانبه بين علاء سرحان رئيس فريق العمل على المشروع في لقاء مع الموقع الرسمي للبنك الدولي. إن الملوثات العضوية الثابتة من أخطر الملوثات على صحة الإنسان، وقد ينتج عنها أضرار صحية مثل العيوب الخلقية، وإلحاق الضرر بالمناعة والجهاز التنفسي، وعلاوة على ذلك، فإنها صلبة بيئياً، تقاوم التحلل طبيعياً كذلك يمكن لهذه الملوثات أن تتراكم بيولوجياً في سلسلة الغذاء بصورة مطردة، بالإضافة إلى كونها مركباً نصف متطاير، يمكنه قطع مسافات طويلة عبر الهواء.

اِقرأ المزيد...

دور إقليمي لدولة الإمارات في مجال البيئة والمياه

تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق عدد من المبادرات والمشروعات الاستراتيجية في مجال البيئة والمياه، من بينها إصدار أول خريطة وطنية للتربة واستخدامات المياه الجوفية في الزراعة، هذا بجانب عدد من مشروعات الربط المائي بين إمارات الدولة وبعضها البعض.

كما تستعد الدولة كذلك لتنفيذ مشروع بيئي يقضي باستخدام تقنية الحقن الصناعي للمياه في خزانات المياه الجوفية، والتي تكون صالحة لاسترجاعها في حالات الطوارئ. ومن بين المشروعات التي تستعد الإمارات لتنفيذها ما يمتد أثره وعائده التنموي إلى دول المنطقة، مثل مشروع الربط المائي بين دول منطقة الخليج العربية وبعضها البعض الذي تشارك فيه الدولة.

اِقرأ المزيد...

الموضوعات الأكثر قراءة