الدكتور عبد الله النجار متحدثا في المؤتمر الدولي الخامس للقيادات عن إمرأة العلوم العربية بدبي

نظمت المؤسسة الوطنية لتقنية المعلومات "داتاماتكس"، وتزامناً مع اليوم العالمي للمرأة، صباح يوم 8 مارس 2012، المؤتمر الدولي الخامس عشر للقياديات بفندق برج العرب بدبي، بمشاركة 500 شخصية قيادية من 40 دولة من أنحاء العالم كافة.

قال علي الكمالي مدير عام داتاماتكس، خلال كلمته في حفل الافتتاح: "إن السيدات في أنحاء العالم يأتين في مقدمة عملية اتخاذ القرارات سواء في القطاعين العام والخاص وتتولى معظم النساء مواقع مسؤولية في الحياة الاقتصادية والسياسية وهي مواقع كانت تبدو بعيدة المنال بالنسبة اليهن قبل عقدين من الزمن، وإن المكاسب الحقيقية التي حظيت بها المرأة في المنطقة، وتعكس حضورها اللافت في كل موقع على امتداد دولتنا فالمرأة اليوم معلمة وطبيبة ومبرمجة كمبيوتر وسيدة أعمال، ولا تزال تحتل الأولوية في فكر القيادة الرشيدة".

 

وركز الدكتور عبداللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا في محاضرته على أهمية الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كإحدى ركائز التنمية الأساسية للمرأة حتى لا تحدث الفجوة الرقمية التي قد تؤثر في منافسة المرأة في سوق العمل، مما ينعكس على إدارتها وتنافسها في سوق العمل، لأن أبرز التحديات التي تواجه المرأة من النواحي الاقتصادية هو نقص المعلومات والبيانات.

من جانبها ألقت الدكتورة اليسار سروع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، كلمة أكدت فيها أن الاحتفال يركز هذا العام على المساواة في الحصول على التعليم والتدريب والعلم والتكنولوجيا، وأشارت إلى أن المرأة تستطيع أن تحسن صحة أسرتها وحظها من الرفاه وأن تستفيد من فرص الكسب وتحمي نفسها من الاستغلال والضعف أمام المخاطر.

وعن دور المرأة وإدارة المعرفة قالت منى الجنيبي منسق استراتيجية صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي: إننا نعيش في زمن العلم والتقنية ومن يملك المعرفة وليس لديه المقدرة على إدارتها وترجمتها بشكل مؤثر في الأداء بطرق مثلى، لن يستطيع مواجهة التحديات ومخاطر المنافسة من أجل التميز.

وتحدثت إيمان الحميدان نائبة الأمين العام للإدارة والخدمات المساندة للأمانة العامة للأوقاف بالكويت عن إنجازات الأمانة العامة للأوقاف ودورها في تمكين المراة من اتخاذ صنع القرار وعن أهداف مشروع تمكين نساء قياديات في المجتمع الكويتي من أجل تطوير وتدعيم نساء وتعزيز دورهن في صنع القرار المحلي وتقوية نفوذ المرأة على المستويات كافة. وفي السياق ذاته، نظم نادي دبي للسيدات، العضو في مؤسسة دبي للمرأة، وتزامناً مع اليوم العالمي للمرأة يوماً مفتوحاً للسنة الثالثة، يوم 7 مارس تحت عنوان "يوم اللياقة".

الموضوعات الأكثر قراءة