علوم

مدينة زويل: تستعد لأقامة مهرجان العلوم 1 سبتمبر المقبل

 فى أول حدث ضخم بعد رحيل العالم الكبير الدكتور أحمد زويل، ينظم طلاب مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مهرجانا علميا كبيرا، يشارك فيه شباب من مختلف الأعمار وعلى مستوى كل المحافظات المصرية، وذلك لتقديم وجبة علمية مبسطة عن المجالات العلمية المختلفة، لتدعيم التفكير العلمى لدى عامة المواطنين، والمساهمة فى كسر حاجز الخوف من العلوم الطبيعية.

 

أكد الطلاب، مدينة زويل "، أن المهرجان يتكون من 8 غرف علمية مصممة خصيصا لتقديم شرح مبسط حول العلوم الطبيعية، مشيرين إلى أن هذه الغرف تقسم مناصفة بين العلوم والهندسة، وأنه تم تصميم هذه الغرف العلمية، بحيث تكون مناسبة للجو العام الذى يتم فيه تقديم المحاضرات العلمية للمشاركين بالمهرجان.

وكون طلاب مدينة زويل، تصميمات مختلفة لغرف علمية، من المقرر أن يتضمنها المهرجان العلمى، الذى تستضيفه مدينة زويل العلمية، فى الفترة من 1 وحتى 3 سبتمبر المقبل، فى مقرها بمدينة الشيخ زايد، وذلك بمشاركة شباب من مختلف الأعمار. 

 

وصمم الطلاب، غرفة يتحدث فيها ناقد أدبى، عن القيمة العلمية للوقت، مقدما شرحا مبسطا لنظرية العالم الكبير آينشتاين عن "النسبية"، وقال محمد يسرى، نائب مدير مهرجان مدينة زويل العلمى، إن هدفهم من هذا المهرجان جعل الثقافة العلمية فى متناول عامة المواطنين لتشجيعهم على التفكير العلمى.

وأضاف ، أن تضمين العلم بالثقافة الشعبية يحل الكثير من المشكلات التى يعانى منها المجتمع المصرى، وعلى رأسها عزوف الطلاب عن الدراسة العلمية فى كليات العلوم على سبيل المثال.

ومن المقرر أن يتم خلال المهرجان تقديم العديد من العروض العلمية والثقافية والأدبية، التى توضح العلاقة بين العلم والفن بأسلوب مختلف وشكل جديد يتواكب مع متطلبات الشباب فى الوقت الراهن.

 

ووجهت المدينة الدعوة إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لحضور المهرجان والمشاركة فى فعالياته، التى تحمل طابعًا مختلفًا هذا العام، ويشارك فى تنظيمها أكثر من 270 طالبًا من أبناء مدينة زويل العلمية.

 

من جانبه، أكد الطالب معاذ عبد المجيد، مدير المهرجان العلمى لمدينة زويل، أن العالم الراحل الدكتور أحمد زويل علمهم خلال الاجتماعات الدورية التى كان يعقدها مع طلاب المدينة قبل وفاته، أن العلم أساس كل شئ وأنه لولا النظريات العلمية التى تسببت فى تقدم العالم بهذه الدرجة، لكان الإنسان ظل فى صورته الأولى.

 

وتابع مدير المهرجان العلمى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، أن هذا المهرجان هو تقليد سنوى للمدينة العلمية، ولكن ما يجعله ينطلق إلى عنان السماء هذا العام، باعتباره أول حدث ضخم يأتى بعد وفاة العالم الكبير الدكتور أحمد زويل، مؤكدا أن طلاب مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا قادرين على استكمال المسيرة، وأنهم أول من يرفع راية العلم العصرى بمصرنا الحبيبة.

 

 

مصر الخير: تطلق مشروع صك الأضحية مقابل 24 كيلو من لحوم الأضحية من نتاج المشروعات الصغيرة لشباب الخريجين

في إطار تنمية الإنسان المصري تطلق مؤسسة مصر الخير خلال الأيام القادمة مشروع "صك الأضحية "،  للعام الثاني على التوالي، من نتاج عجول المشروعات الصغيرة لشباب الخريجين الذين حصلوا على دورات تسمين لمدة 6 اشهر بمزارع مصر الخير وذلك استعدادا لعيد الأضحى المبارك، معلنة سعر الصك  ب2195 جنيه، يحصل بهم المتبرع على 24 كيلو من لحوم الأضحية البلدي حيث يتم توزيع 16 كيلو علي المستحقين من الأسر الأكثر احتياجاً، فيما يحصل المتبرع على عدد 8 كيلو  نصيبه الشرعي من الأضحية. 

وقال المهندس بهاء الوسيمي رئيس قطاع التكافل الاجتماعي بمؤسسة مصر الخير، أن مشروع صك الأضحية هذا العام يحقق مهمة مؤسسة مصر الخير في تنمية الإنسان حيث استهدفنا هذا العام أن تكون كافة عجول الأضحية من نتاج مشروعات شباب الخريجين الذين دعمتهم المؤسسة.

وأفاد الوسيمى أن المؤسسة توفر بهذا الصك على المتبرعين مشقة كبيرة في الشراء وتتولى مسئولية الذبح،  كما توفر له الصك بسعر أقل بكثير من الذي كان سيشتري به الأضحية البلدية، مشيرا إلى أن المؤسسة تضمن للمضحي توفير أضحية لحوم بلدية بسعر مناسب جدا مقارنة بأسعار السوق لأن كافة العجول يمتلكها شباب خريجين ويتم تربيتها ورعايتها بمزارع مؤسسة مصر الخير على أن يتم تخصيص عدد 24 كيلو مقابل الصك يحصل منهم المتبرع على عدد 8 كيلو نصيبه الشرعي وتتولى عنه المؤسسة توزيع 16 كيلو على الأسر الأكثر احتياجا بكل محافظات مصر، كما تتيح له حضور عملية الذبح والتوزيع إذا أراد. 

 وأضاف الوسيمي، أنه سيتم تخصيص متوسط 2 كيلو لحمة للأسرة الواحدة، وسيتم التوزيع عقب عملية الذبح مباشرة، لافتاً إلي أنه سيتم التنسيق مع إدارات الطب البيطري للإشراف على عملية الذبح التي ستتم في المجازر   والسلخانات المرخصة التابعة لوزارة الزراعة على مستوي الجمهورية وختم العجول، فيما يتم توزيع الأضحية عبر الجمعيات الخيرية الشريكة للمؤسسة والموجودة في كافة أنحاء الجمهورية تحت إشراف مؤسسة مصر الخير.

وتابع الوسيمي، أن مؤسسة مصر الخير تعمل من خلال الجمعيات الشريكة في مراكز وقرى ونجوع مصر حيث تحصل تلك الجمعيات على العجول بعد ذبحها وستتولى بنفسها عملية التشفيه والتوزيع بحضور وإشراف كامل من ممثلي المؤسسة، حيث أن المؤسسة تتحمل مسؤولية توزيع هذه اللحوم على المستحقين، والمستفيدين من الأسر الأكثر احتياجاً.

وأوضح أن أنصبة المتبرعين من اللحوم، سيتم ذبحها خلال أيام التشريق وسيتم تشفيتها وحفظها في كراتين داخل ثلاجات تجميد تحت اشراف فريق متخصص للحفاظ على جودة وسلامة اللحوم، ويستطيع المتبرع الحصول على الجزء الخاص به والمحدد ب 8 كيلو لحم من خلال مراكز مجمعة تحددها المؤسسة في  محافظات القاهرة والإسكندرية والمنصورة وستكون أماكن التوزيع  جاهزة لاستقبال المتبرعين منذ اليوم الخامس لعيد الأضحى، وحتى اليوم الثامن وذلك لانشغال المؤسسة بعملية التوزيع، ووصول الأضحية إلي مستحقيها خلال أيام العيد، ويستطيع المتبرع الحصول علي صك الأضحية عبر استخدام الخط الساخن للمؤسسة 16140،  ليتم توجيهه إلى أقرب ثلاجة يمكنه استلام نصيبة من اللحوم منه.

وذكر الوسيمي، أن المؤسسة تمكن المتبرع من الحصول على الصك، وضمان وصوله إلى مستحقيه، بأسهل الطرق حيث تمكنه من التبرع عبر الاتصال بالخط الساخن، ومن ثم إرسال المندوب له، أو من خلال الموقع الإلكتروني للمؤسسة، الذي يسهل إجراءات التبرع، وإجراءات التعامل معه، لافتاً إلى أن المتبرع يحصل على إيصال بأوراق إسناد ملكية الأضحية، حين يصل مندوب المؤسسة له.

وأكد أن هناك العديد من البنوك قدمت الدعم لمؤسسة مصر الخير في هذا المشروع وأصبحوا من شركاء هذا العمل التنموي ويتوفر لديها صك الأضحية هذا العام تيسيرا على المتبرعين وهم:

QNB  ـ ADIB مصرف ابو ظبي الإسلامي ـ بنك عوده ـ بنك فيصل الإسلامي ـ المصرف المتحد حيث تساهم تلك البنوك في التيسير التام على المتبرعين لشراء الصك وذلك مساهمة منها في القيام بمسؤوليتها المجتمعية تجاه الإنسان المصري.

جامعة الإسكندرية تبحث تحويل مركز تعليم الأجانب اللغة العربية لكلية متخصصة

أعرب الدكتور عصام الكردي، نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عن أمله في تطوير مركز تعليم اللغة العربية للأجانب ليكون معهدًا أو كلية متخصصة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، ويكون له فروع خارج مصر ليسهم بشكل فعال في تعريف العالم بحقيقة سماحة الثقافة العربية من خلال الفكر المصرى المنفتح على العالم.

وقال نائب رئيس جامعة الإسكندرية، إن المركز يتمتع بسمعة عالمية متميزة لدى كثير من دول العالم، وزياراته الخارجية أكدت ذلك خاصة لدى الصين؛ نظرًا لأن لديها خطة طموحة لتعليم اللغة العربية لمواطنيها وأنها تعول كثيرًا على هذا المركز لما يتمتع به من سمعة متميزة فى تحقيق هذا الهدف.

ودعا نائب رئيس الجامعة، إلى تسجيل محاضرات المركز ونشرها عبر قنوات الإنترنت؛ لتسهم في نشر سبل تعليم اللغة العربية بوسائل غير تقليدية مع توفير نظم إجراء الامتحانات عن بعد عن طريق الإنترنت لتشجيع أكبر شريحة ممكنة من مختلف أنحاء العالم لتعلم اللغة العربية.

جاء ذلك خلال الحفل الذى أقامه مركز تعليم اللغة العربية للأجانب بكلية الآداب، مساء أمس الثلاثاء، لتسليم شهادات التخرج لأول دورة متخصصة في تأهيل مدربين لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، التى ضمت 20 متدربًا اجتازوا الدورة بنجاح.

 

 

اختبار مركبة أودي القمرية "Audi Lunar quattro" في قطر

تم مؤخراً اختبار مركبة أودي القمرية "Audi Lunar quattro" في الصحراء القطرية كجزء من الاستعدادات لمهمة السفر إلى سطح القمر والفوز بجائزة "غوغل لونار اكسبرايز" (Google Lunar XPRIZE) في العام 2017، وينافس المهندسون الألمان من فريق "علماء بدوام جزئي" في التحدي لتشغيل مركبة غير مأهولة على سطح القمر وتدعم أودي الفريق بخبراتها في مجالات الدفع الرباعي، وتقنية البناء الخفيف الوزن، والمحرك الكهربائي، والقيادة الذاتية.

واختار فريق "علماء بدوام جزئي" الصحراء القطرية كموقع لاختباراتهم ، ويعتبر هذا الاختبار هو الأول على المركبة القمرية في ظروف مناخية شديدة الحرارة بعد إجراء العديد من الاختبارات الصارمة في المختبر.  

ومن قوانين المسابقة أيضا هي أن المجسم يجب أن يقطع مسافة نصف كيلومتر على القمر بالإضافة الى ارسال الصور ومقاطع الفيديو عالية الجودة الى كوكب الأرض ومن المقرر إطلاق المركبة إلى الفضاء في عام 2017 على متن صاروخ سيسافر أكثر من 380،000 كلم الى القمر.

وستستغرق الرحلة حوالي خمسة أيام لتصل إلى منطقة الهبوط المستهدفة شمال خط الاستواء القمري، بالقرب من موقع هبوط أبولو 17 في عام 1972 التي هي آخر رحلة مأهولة إلى القمر من ناسا، وتتقلب درجات الحرارة هنا لغاية 300 درجة مئوية، ويرجح فريق "علماء بدوام جزئي" تكلفة مشروعهم بحوالي 24 مليون يورو.

ويتكون فريق أودي الذي يساعد فريق العلماء من عشرة موظفين يعملون في أقسام تقنية مختلفة، بالإضافة الى خبرتهم في مجال بناء الهياكل الخفيفة.

ويتمتع موظفي أودي بخبرة واسعة عن نظام قيادة quattro للدفع الرباعي الدائم ونظام القيادة الكهربائية ويكمن الهدف في مواصلة التطوير الى المزيد من التحسينات على المحركات الكهربائية وقوة الالكترونيات والبطارية، حيث يدرس المتخصصين في مجال ضمان الجودة القطع الخاصة مركبة Audi lunar quattro، حيث يجب على المحركات والقطع الالكترونية أن تتحمل الضغوط المناخية وفي المقابل، يقوم قسم Audi Concept Design Munich بتعديل شكل المركبة.

 

تم مؤخراً اختبار مركبة أودي القمرية "Audi Lunar quattro" في الصحراء القطرية كجزء من الاستعدادات لمهمة السفر إلى سطح القمر والفوز بجائزة "غوغل لونار اكسبرايز" (Google Lunar XPRIZE) في العام 2017، وينافس المهندسون الألمان من فريق "علماء بدوام جزئي" في التحدي لتشغيل مركبة غير مأهولة على سطح القمر وتدعم أودي الفريق بخبراتها في مجالات الدفع الرباعي، وتقنية البناء الخفيف الوزن، والمحرك الكهربائي، والقيادة الذاتية.

واختار فريق "علماء بدوام جزئي" الصحراء القطرية كموقع لاختباراتهم ، ويعتبر هذا الاختبار هو الأول على المركبة القمرية في ظروف مناخية شديدة الحرارة بعد إجراء العديد من الاختبارات الصارمة في المختبر.  

ومن قوانين المسابقة أيضا هي أن المجسم يجب أن يقطع مسافة نصف كيلومتر على القمر بالإضافة الى ارسال الصور ومقاطع الفيديو عالية الجودة الى كوكب الأرض ومن المقرر إطلاق المركبة إلى الفضاء في عام 2017 على متن صاروخ سيسافر أكثر من 380،000 كلم الى القمر.

وستستغرق الرحلة حوالي خمسة أيام لتصل إلى منطقة الهبوط المستهدفة شمال خط الاستواء القمري، بالقرب من موقع هبوط أبولو 17 في عام 1972 التي هي آخر رحلة مأهولة إلى القمر من ناسا، وتتقلب درجات الحرارة هنا لغاية 300 درجة مئوية، ويرجح فريق "علماء بدوام جزئي" تكلفة مشروعهم بحوالي 24 مليون يورو.

ويتكون فريق أودي الذي يساعد فريق العلماء من عشرة موظفين يعملون في أقسام تقنية مختلفة، بالإضافة الى خبرتهم في مجال بناء الهياكل الخفيفة.

ويتمتع موظفي أودي بخبرة واسعة عن نظام قيادة quattro للدفع الرباعي الدائم ونظام القيادة الكهربائية ويكمن الهدف في مواصلة التطوير الى المزيد من التحسينات على المحركات الكهربائية وقوة الالكترونيات والبطارية، حيث يدرس المتخصصين في مجال ضمان الجودة القطع الخاصة مركبة Audi lunar quattro، حيث يجب على المحركات والقطع الالكترونية أن تتحمل الضغوط المناخية وفي المقابل، يقوم قسم Audi Concept Design Munich بتعديل شكل المركبة.

 

إنشاء صندوق مخاطر لاستثمار «500» مليون ريال في البحث العلمي

أكد صاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث أن المملكة تقود حاليا الوطن العربي في النشر العلمي من خلال نشر 10 آلاف بحث علمي في ISI في عام 2014. وأضاف أن العمل سيبدأ قريبا في صندوق رأس المال الجريء للاستثمار في البحوث العلمية بمبلغ وقدره 500 مليون ريال بالتعاون مع شركة تقنية وشركة رياض كابيتال مشيراً إلى أن عدداً من الصناديق الحكومية التزمت بالاستثمار في الصندوق.

جاء ذلك خلال افتتاح اجتماع مدراء وحدات العلوم التقنية بالجامعات و الوزارات السعودية الذي استضافته جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أمس الأربعاء 4 صفر 1436هـ، وصاحبه تدشين معرض يسلط الضوء على إنجازات ومساهمات أساتذة وباحثي الجامعة في المشاريع الوطنية.

وأعلن الأمير د. تركي أن الجامعات الان أصبحت تملك الملكية الفكرية لبراءات الاختراع بعد أن كانت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تشارك في ملكيتها الفكرية مع الجامعات. وقال إن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد أنشأت المؤسسات اللازمة لدعم البحث العلمي والاستثمار بالمنتجات التي تقدمها البحوث، وأضاف أن دعم البحث العلمي يتم على مستوى المملكة و في جميع المجالات إلا أن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار لها النصيب الأكبر من هذا الدعم وهو ما يشجع الجهات الداعمة على الاستمرار في الدعم.

وأشار إلى أن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار هي مشروع تشارك فيه جميع الجامعات والمؤسسات التي لها علاقة بالعلوم والتقنية، وأثنى على دور جامعة الملك فهد الريادي في البحث العلمي وتطوير التقنية في خدمة الصناعة الوطنية وقال إننا نطمح إلى أن تقوم الجامعات الناشئة بمثل هذا الدور و قال إن هناك بعض الجامعات بدأت تقوم فعليا بهذا الدور.

وأكد على أن جودة البحوث أمر مهم “فالبحث العلمي ليس للنشر فقط إنما لبناء المعرفة بالنسبة للبحوث الأساسية و بناء التقنية وإنشاء الصناعات بالنسبة للبحوث التطبيقية .

وأضاف أن المقام السامي شكل لجنة لدراسة أحقية الباحثين في إنشاء الشركات والاستفادة من البحوث بعد الدراسة التي قامت بها المدينة عن سياسة الحاضنات كما عملت المدينة على تعديل الأنظمة التجارية بما يسمح بإنشاء هذه الشركات.

ومن جهة أخرى ذكر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن د. خالد بن صالح السلطان أن التعاون بين الجامعة ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدأ منذ إطلاق برامج المدينة منحها المختلفة و أضاف أن الجامعة حافظت على نسب مشاركات عالية في برامج المدينة البحثية وتميزت إسهاماتها بالجودة والتركيز وتجاوز جميع التوقعات.

وأكد د. السلطان أن الجامعة عُرف عنها التركيز والسعي الدؤوب للمساهمة في حل أعقد المشكلات التي تواجهنا في الوقت الحالي وتكرس مواردها وطاقاتها للتصدي لمختلف التحديات وصاغت بوضوح حلولاً مبتكرة ذات طابع عالمي، وأضاف أن برامج الجامعة البحثية ونشاطاتها في تطور مستمر وتنتج في كل حين إضافات اقتصادية وعلمية رائدة.

وقال ان الجامعة مسؤولة عن غالبية براءات الاختراع بين مؤسسات التعليم العالي في المملكة حسب إحصائيات مكتب براءات الاختراع الأمريكي. وأضاف أن الجامعة أنشأت أول وادٍ للتقنية في المملكة (وادي الظهران) والذي أصبح يشار إليه حالياً كأكبر تجمع لشركات النفط والغاز البتروكيماويات في العالم.

وأكد أن الجامعة ابتكرت منظومة متكاملة لدعم أبحاثها وابتكاراتها وتسويقها حتى استطاعت أن تصل بمجموعة من الأفكار والابتكارات التي استحدثت في معامل الجامعة لتصبح تقنيات تقوم عليها مجموعة من المصانع وامتد هذا الأثر ليشكل مساهمات متميزة في قطاعات النفط والغاز بالإضافة إلى المحفزات وتحلية المياه.

وأشار د. السلطان إلى أننا نفخر بعرض اسهامات وإنجازات أساتذة الجامعة و باحثيها في مشاريع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار من خلال المعرض المصاحب والذي يسلط الضوء على إنجازات ومساهمات أساتذة وباحثي الجامعة في المشاريع الوطنية.

وقال عميد البحث العلمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن د. ناصر بن محمد العقيلي أن الاجتماع يهدف إلى مناقشة المبادرات التي تسهل إنجاز الأبحاث وتحقيق أهداف الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار. كما يناقش الاجتماع عدداً كبيراً من الإجراءات التنظيمية المتعلقة بآليات التقديم والتقويم لمشاريع البحث العلمي.

وقال د. العقيلي إن برنامج الاجتماع يتضمن حلقات نقاش مصغرة لتبادل الخبرات والافكار ووضع آليات للتواصل بين مدراء وحدات العلوم والتقنية بشكل مستمر كما سيقوم مدراء الوحدات بطرح آرائهم واستفساراتهم ومناقشة أي معوقات تواجههم.

 

السويل: تريليون دولار سنويًا زيادة مبيعات السلع المعتمدة على النانو

أكد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، أن تقنية النانو أصبحت تمثل جزءاً أساسياً في دعم الاقتصاد العالمي وأكثرها نمواً، حيث من المتوقع أن تزيد مبيعات السلع المعتمدة على هذه التقنية عن تريليون دولار سنوياً، لذا أولت المدينة تقنية النانو اهتماماً خاصاً إدراكاً منها لأهمية هذه التقنية، وذلك من خلال إجراء الأبحاث في معاهد المدينة ودعمهاعلى مستوى المملكة والمساهمة في إنشاء البُنى التحتية بهدف توفير بيئة مناسبة تكون قادرة على المنافسة في المجال الصناعي

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المؤتمر السعودي الدولي الثالث للتقنيات المتناهية الصغر، الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وبحضور نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود و محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله بن محمد الشهري ، ونخبة من الخبراء والمختصين بهذا المجال.

وبيّن أن المدينة أنشأت العديد من مراكز التميز بالتعاون مع أعرق الشركات والجامعات والمراكز البحثية العالمية، بهدف نقل وتوطين تقنية النانو في المملكة وذلك لخدمة المؤسسات العلمية والقطاع الصناعي، ولدعم الاقتصاد الوطني، كما ترتبط ببرامج بحثية مع عدد من الجامعات السعودية مثل جامعة الملك سعود والمتمثل في مركز الملك عبدالله لتقنية النانو، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وغيرها من الجامعات. مضيفا أن من تلك المراكز، مركز التميز مع جامعة نورث ويسترن في مجال تقنيات النانو الحيوية، ومركز التميز مع جامعة كامبردج في مجال المواد المتقدمة والتصنيع، ومركز التميز مع جامعة كاليفورنيا لوس أنجلس في مجال تقنيات النانو الخضراء، ومركز التميز مع جامعة كاليفورنيا سان دييغو للطب النانوي، ومركزالتميز مع جامعة كاليفورنيا بيركلي في مجال المواد العضوية، ومركز التميز في تقنية النانو مع شركة آي بي إم الذي نتج عنه إنشاء محطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة الشمسية في مدينة الخفجي واكتشاف أول مادة بوليمر جديدة منذ ثلاثين عاما، ومركزإنتل للتميز(سينا) الذي يركز على تطبيقات التصنيع، ومركزالتميزمع شركة سينوبسيس الذي يهدف إلى تصميم وتطوير دوائر إلكترونية دقيقة.

واستشهد الدكتور السويل بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وجامعة كاليفورنيا سانتا باربارا في مجال الإضاءة بتقنية الـ LED التي حاز مكتشفها على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2014م وهو الدكتور سوجي ناكامورا الذي يعمل ضمن الفريق البحثي المشترك في المدينة عبر برنامج الإضاءة المرشدة للطاقة الذي تم إنشاؤه في يونيو 2013م، مبيناً أن هذا التعاون أسفر عن ضم أربعة طلاب دكتوراه وثلاثة طلاب ماجستير من المبتعثين والمبتعثات السعوديين للدراسة تحت إشراف فريق جامعة سانتا باربرا وفي معامل البروفيسور ناكامورا.

من جانبه أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور عبدالله بن إبراهيم الخضيري، أن المؤتمر يناقش على مدى يومين العديد من المحاور من ضمنهاالمواد النانوية، والإلكترونيات النانوية،والضوئيات،والخلايا الشمسية، والأغشية، بالإضافة إلى الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة (MEMS).

بعدها كرم رئيس المدينة وسمو نائب الرئيس الباحثين المبدعين والمتميزين في المركز الوطني للتقنيات المتناهية الصغر.

المؤسسة تنظم حفل عشاء عمل لشبكة ألسن ALSAN

اجتمع عدد من أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، على حفل عشاء، أقامه الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، للشبكة العربية لعلوم الحياة المعروفة اختصار "ألسن"،

وحضرته الدكتورة غادة محمد عامر نائب رئيس المؤسسة والدكتورة حنان ملكاوي والدكتور محمد هيثم عضو مجلس إدارة المؤسسة ومنسق شبكة ألسن ALSAN، وضيوف آخرين من الدكتور محمد الوجي من شركة نورجين بايوتيك الكندية.

خبير في «مدينة التقنية»: تخصيص مليار ريال للبحث العلمي

توقع عضو في مشروع «الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار في السعودية» صرف حوالي مليار ريال خلال هذا العام على البحوث العلمية التي تتبناها «الخطة» التي انطلقت قبل ست سنوات.

 

وقال مستشار نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لشؤون التقنيات الاستراتيجية، الدكتور طلال عمر حلواني، في ورشة عمل نظمها أمس (الأربعاء) المركز الواعد للمجسات الإلكترونية بجامعة نجران إن هذا المشروع الوطني الهام أسهم بشكل كبير في تجاوز الأداء البيروقراطي في تمويل البحوث العلمية الذي كان يعطل عمل الكثير من الباحثين الجادين، حيث اختصر مدة تحكيم البحث التي قد تصل إلى سنتين سابقا إلى 3 أشهر فقط، مع توفير الدعم العاجل والكافي للبحث الذي يجاز من قبل محكمين خارجيين على مستوى علمي عال.

 

وأضاف: «الميزة الأهم أن هذا البرنامج مستقل ماليا بشكل كامل عن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، فلا يدخل ضمن برنامج المنح الخاص بـ»المدينة» ولا يعتمد على ميزانيتها أبدا».

 

وعن آلية عمل هذه الخطة قال: «يشارك في تنفيذ هذه الخطة أكثر من (500) جهة من القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني».

 

وعن أبرز برامج الخطة ذكر حلواني أنها تتكون من «برنامج التقنيات الاستراتيجية» الذي يهتم بتوطين وتطوير التقنيات ذات الأولوية للمملكة مثل: تقنيات تحلية المياه، والتقنيات البتروكيماوية، وكذلك التقنيات المتقدمة الحديثة التي تعد بنتائج مستقبلية مهمة مثل تقنيات النانو، والتقنية الحيوية، وتقنيات الاتصالات، وتقنيات المواد وغيرها، ولديه 4,752 مشروعا بحثيا مقترحا، دعم منها حتى الآن ما نسبته 33%، واستفادت من الدعم 16 جهة وبلغ الدعم أكثر من مليارين وثلاثمائة مليون ريال وسجلت 274 براءة اختراع.

 

وتحدث المحاضر عن «السياسة الوطنية الشاملة للملكية الفكرية لمخرجات البحث والتطوير» التي تم اعتمادها مؤخرا من اللجنة الإشرافية للخطة، قائلا: ترسي هذه السياسة آليات حماية واستثمار وتملك الملكية الفكرية الناتجة عن البحث والتطوير الممول من قبل الخطة الوطنية والمحافظة عليها. وتضع حوافز خاصة للباحثين بهدف تعزيز الابتكار والاختراع في المملكة.

 

وكشف الدكتور حلواني عن أبرز المجالات المستهدفة للبرنامج الوطني لمنح الدراسات العليا في العلوم والتقنية، حيث ذكر منها «تقنية الفضاء والطيران» و»تقنية الطاقة» و»تقنية البيئة» و»تقنية المواد المتقدمة» و»التقنيات الطبية والصحية» و»التقنية الزراعية» و»تقنية البناء والتشييد» و»برنامج الرياضيات التطبيقية والفيزياء التطبيقية» و»تقنية المياه» و»تقنيات البترول والغاز» و»تقنية البتروكيميائيات» و»تقنيةالنانو» و»التقنية الحيوية» و»تقنية المعلومات» و»تقنية الإلكترونيات».

 

الموضوعات الأكثر قراءة