Contact Us!

الصناعة ومشاكلها

loading...

مؤسسات أكاديمية

loading...

loading...

دوار الابتكار

loading...

نظّمت كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الحدث احتفالا تكريميا لجورج وهنرييت طعمة لمناسبة افتتاح «المعشب والمختبر البحثي في علوم الحياة الصحة»، بدعوة من رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين، ظهر امس في مجمع رفيق الحريري، قاعة نزار سلهب - كلية العلوم، حسب تقرير الصحافية آمال سهيل بجريدة اللواء اللبنانية.

حضر الحفل الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة، عميد كلية العلوم الدكتور حسن زين الدين، الرئيس السابق للجامعة اللبنانية الكتور ابراهيم قبيسي، عمداء الكليات في الجامعة، مديرو الفروع واساتذة وضيوف فرنسيون ومهتمون.

بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، رحّب الدكتور أحمد قبيسي بالحضور، وألقى الدكتور زين الدين كلمة وصف فيها المكرّم بالموسوعة، الذي ما إنْ قرأت صفحة منه حتى يتملّكك الشغف للصفحة التي تلي، صفحات لا تُباع ولا تُشترى هي كنز علمي وطني إنساني أحب أن يهبنا جزءا منه موقعا «جورج وهنرييت طعمة»». وأكد السير بكلية العلوم نحو العصرنة والتحديث عبر برامج جديدة تعمل الكلية على إنجازها لتصبح جاهزة مطلع العام المقبل، برامج تحاكي لغة العصر وتلبي حاجات مجتمعنا ومتطلباته ولا سيما المستجدة منها على سبيل المثال لا الحصر علوم جيولوجيا النفط والغاز والمياه.

وتابع: «إن ورشة التحديث والتقويم للماسترات التي تدرس عملية مستمرة ابتدأناها العام الماضي وستستمر... إن الباحثين من اساتذة العلوم وطلابها يشكلون الغالبية العظمى من الباحثين في الجامعة اللبنانية يستأهلون كل الاحاطة والدعم وتوفير شروط البحث لهم». وأضاف: «إن لجنة البحث العلمي في كلية العلوم، هي في صدد انجاز مهمة وضع تصور متكامل لمشروع النهوض بالبحث العلمي بكلفته وحاجاته ومتطلباته المادية والبشرية لاقرارها وارسالها الى رئاسة الجامعة، كي تأخذ طريقها الى التنفيذ الفعلي»، وشدّد على التعاون مع المجلس الوطني للبحوث العلمية وجات اجنبية والشراكة مع عالم الصناعة والعمل لتطوير البحث العلمي.

وقال المكرّم طعمة: «بعدما أتلفت الحرب اللبنانية المعشب الذي كان يشرف عليه المجلس الوطني للبحوث العلمية، اتفقت مع هنرييت على اقامة معشب جديد يضم كل نباتات لبنان واشجاره ويكون مرجعا للباحثين في حقل علم النبات فتجولنا في كل لبنان من الحدود الشمالية الى الشرقية فالجنوبية وطبعا على الشواطئ مرتين في الاسبوع على الاقل لمدة 20 عاما. وبعد تكامل المعشب الموضب في منزلنا قدمناه الى المجلس الوطني للبحوث العلمية فوافق مجلس الوزراء على قبول هذه الهبة وعلى وضعها في المجلس الوطني للبحوث العلمية ومن بعدها وافق على نقله الى كلية العلوم، وقد عمل منذ انطلاقة هذا المعشب على تسهيل استخدامه ارتكازا الى المعطيات الجديدة وتكنولوجيا المعلوماتية.

وختم: «لا يسعنا الا ان نلفت الى كون الجامعة اللبنانية كانت السباقة دوما في حقل البيئة والتربية البيئية وهي الاولى في منطقتنا بدرس التنوع البيولوجي واقامة مختبر حديث عام 1973 في كلية العلوم لدرس المناخ وتأثيراته على الحياة، ونتمنى ان يقام في كلية العلوم مختبر يتخصص في درس DNA بغية اضافة ما يكتشفه الباحثون من الان وصاعدا من نباتات جديدة لا تختلف بمنظرها بل خاصة بتركيب DNA».

ورأى الدكتور السيد حسين انه اذا اعطيت هذه الجامعة كل طاقات ابنائها واهلها فستضاعف نتائجها العلمية والبحثية، وسأل كيف نحقق مختبرا بحثيا جديدا، وهنا لا بد من تقديم الشكر الى الرئيس المكرم طعمة ودكتور معين حمزة ودعم المجلس الوطني للبحوث العلمية للجامعة اللبنانية. وهنا لا بد لنا من العمل والنضال وما اجمل النضال الاكاديمي، فنحن اليوم في مرحلة انحطاط وعلى الجامعة اللبنانية ان تؤسس لمنهج عقلاني في البحث العلمي وفي العلوم النظرية والاجتماعية.

وأضاف: «يجب الا تقف المشاكل المادية حاجزا امام التطور العلمي فنحن مؤسسة علمية مستقلة ويجب ان تعود الى استقلالها والجامعة لا تعيش الا بالتوازن الاجتماعي».

وفي الختام، سلّم رئيس الجامعة درعا تكريمية من الجامعة اللبنانية الى المكرمين جورج وهنرييت طعمة وافتتح بعد ذلك المعشب والمختبر البحثي في علوم الحياة والصحة في كلية العلوم.

وتحدّث منسّق لجنة البحث لكلية العلوم ومدير مركز الابحاث في الجامعة الدكتور بسام بدران لـ»اللواء» عن المختبر فهو اول مختبر بحثي في الجامعة يؤمن لطلاب الماستير والدكتوراه حاضنة للأبحاث حيث يتضمّن معدات دقيقة للابحاث ويسمح للطلاب بالاستفادة منه، ويُعنى بمواضيع بحثية حول السرطان والخلايا الجذعية والنباتات الطبية وما يمكن ان تحمله الخلية من تشوّهات، وبدأ العمل فيه يوم أمس مع 16 باحثاً من أساتذة كلية العلوم، على ان يبدأ العمل مع طلاب الماستر في شباط المقبل.

شبكة الإعلاميين العلميين

 
انضم لنا .. للمشاركة في صناعة مجتمع واقتصاد المعرفة العربي
 

الموضوعات الأكثر قراءة

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

 
انضم إلى أكثر من 30 ألف عالم وباحث ورائد أعمال
 

صناع الرأي: أهم الآراء

loading...

آراء الكتاب

loading...