Contact Us!

الصناعة ومشاكلها

loading...

مؤسسات أكاديمية

loading...

loading...

دوار الابتكار

loading...

بمناسبة انعقاد الاجتماع الدوري لعمداء البحث العلمي بالجامعات في المملكة العربية السعودية، صرح الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح الأمين العام لمجلس التعليم العالي قائلاً إن هذا الاجتماع هو الاجتماع الرابع عشر لعمداء البحث العلمي بالجامعات السعودية، بإشراف ومتابعة من الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي.

وذكر الدكتور الصالح أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن سوف تستضيف هذا الاجتماع مشكورة يوم الخميس 5/ 2/ 1436ه، وسوف يشارك في هذا الاجتماع جميع عمداء البحث العلمي في الجامعات السعودية الحكومية الخمس والعشرين. وأوضح الدكتور الصالح أن عمداء البحث العلمي سيناقشون في هذا الاجتماع عددا من الموضوعات ذات العلاقة بالبحث العلمي في مؤسسات التعليم الجامعي ومنها، اخلاقيات البحث العلمي، الاستدامة في دعم البحث العلمي مع التأكيد على أهمية دعم القطاع الخاص للبحث العلمي في الجامعات وأكد الدكتور الصالح بأن القطاع الخاص مقصراً جداً في دعم البحث العلمي في المملكة، على الرغم من أن هذا الدعم سيعود بالنفع على شركات ومؤسسات القطاع الخاص قبل غيرها، كذلك من الموضوعات التي سيتم مناقشتها أوعيه النشر العالمية وجودة النشر، التمايز بين الجامعات في التركيز على البحث العلمي، المراكز البحثية في التخصصات الاجتماعية والإنسانية، هذا بالإضافة إلى مناقشة بعض الجوانب التي تصب في تطوير لائحة البحث العلمي في الجامعات، وكذلك التقليل من التعقيدات الإجرائية التي تحد من انجازات عمادات البحث العلمي في الجامعات.

وأوضح الدكتور الصالح أن هذا الاجتماع الرابع عشر لعمداء البحث العلمي يأتي امتداداً للقاءات الدورية بين العمادات المتماثلة في الجامعات السعودية، مثل الاجتماع الدوري لوكلاء الجامعات للشؤون التعليمية، الاجتماع الدوري لعمداء القبول والتسجيل والاجتماع الدوري لعمداء الدراسات العليا. موضحاً في ذلك أن هناك العديد من الإيجابيات التي تعود على مؤسسات التعليم الجامعي من تلك الاجتماعات؛ إذ تستفيد الجامعات من خبرة بعضها. إضافة إلى ذلك، فإن هذه الاجتماعات تأتي فرصة لاستفادة الجامعات الناشئة من تجارب الجامعات التي سبقتها في هذا المجال.

واختتم الدكتور الصالح حديثه بأن تلك الاجتماعات الدورية لعمداء البحث العلمي إنما تأتي تأكيداً على حرص الجامعات على تحقيق مزيد من النجاحات التي حققتها مؤسسات التعليم العالي خلال السنوات القليلة الماضية في مجالس البحث العلمي وذلك في ظل دعم غير محدود من قبل خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس التعليم العالي وسمو ولي عهده الأمين، كما أشاد بتوجيهات معالي وزير التعليم العالي ومعالي نائبه في سبيل استمرار ونجاح تلك الاجتماعات بين الجامعات، كما توجه الدكتور الصالح بالشكر والتقدير لمعالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن معالي الدكتور خالد السلطان ولسعادة عميد البحث العلمي بالجامعة على استضافة الجامعة لهذا الاجتماع.

شبكة الإعلاميين العلميين

 
انضم لنا .. للمشاركة في صناعة مجتمع واقتصاد المعرفة العربي
 

الموضوعات الأكثر قراءة

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

 
انضم إلى أكثر من 30 ألف عالم وباحث ورائد أعمال
 

صناع الرأي: أهم الآراء

loading...

آراء الكتاب

loading...