Contact Us!

الصناعة ومشاكلها

loading...

مؤسسات أكاديمية

loading...

loading...

دوار الابتكار

loading...

 

مثل هذه التحديات عادةً ما تجبر الشركات على البحث عن فرص أخرى، ومن ثم الأخذ بعين الاعتبار أمر إبتكار منتجات جديدة أوتطوير منتجاتها الحاليةـ هذه التحديات وإلى حد كبير لا وجود لها في أسواقنا المحلية. والسبب هو أن أسواقنا تعيش مرحلة نمو مستمر، ويدعمها ـ بالمقابل ـ معدل نمو سكاني مرتفع ومستمر.

هذا الوضع أدى إلى اعتماد مفرط على المنتجات والخدمات الأجنبية. ويمكن أن تكون لهذه الاتكالية عواقب سلبية على المجتمع والأمن القومي.

والواقع أننا نشهد حالياً جانباً من هذه الآثار السلبية في مجتمعنا، حيث أصبح لدى البعض شهية للاستهلاك أكبر منها للإنتاج. كما أنها تحد من قدرة المجتمع بشكل عام، وقدرة العلماء وأصحاب الأعمال والباحثين بشكل خاص، على الإبداع والإبتكار.

العامل الآخر والأهم الذي يقود إلى تشجيع الابداع والابتكار؛ ليس فقط لأصحاب الأعمال وإنما لجميع فئات المجتمع وبالذات الشباب منهم؛ هو توفير بيئة داعمة للابتكار.

هذه البيئة يجب أن تكون الحكومة هي المتصدّرة لأمور المبادأة فيها، ومن ثم تدعمها المؤسسات المساندة، وتدريجياً ينخرط فيها بقية أفراد المجتمع، بمن فيهم أصحاب الأعمال أو طلبة المدارس والجامعات أو الأساتذة والباحثون. والركائز الأساسية لهذه البيئة هي الثقافة، وكفاءة رواد الأعمال، والمؤسسات الداعمة، والتمويل، وذلك على نحو ما سنفصله في ما يلي:

أولاً، إن ثقافة بلدٍ ما تشكل بعداً هاماً وذا تأثير مباشر على كل متغير في بيئة الأعمال. لهذا يجب التأسيس لثقافة داعمة للابتكار. هذه الثقافة يجب أن تروّج لحرية التفكير التي تسمح لأفراد المجتمع باستخدام خيالهم والتخلص من سطوة عاداتهم اليومية وأعرافهم، دون إحساس بالذنب أو العار.

ثانياً، يجب العمل على تنمية وتطوير بعض الصفات في رواد الأعمال الواعدين للإرتقاء بكفاءاتهم الإبداعية، مثل الخبرة والحافز والتعليم، وهي صفات ستزيد من قدراتهم على الإبداع والابتكار. ويجب على الحكومه تشجيع ومساندة بيئات العمل، بما فيها مؤسسات القطاع العام والخاص التي تثريها هذه الصفات وتزيد من خصوبتها.

ثالثاً، إن تطور وكفاءة النظم المؤسسية، من قبيل النظم التعليمية والمالية والإدارية والقانونية والتنظيمية، تشكل دعماً أساسياً للعملية الابتكارية.

أما الركيزة الأخيرة وهي التمويل، فهي أمر ضروري لكل المساعي المتعلقة بإقامة مشاريع تجارية. وهذا يتطلب التشجيع، سواء من خلال الحوافز أو اللوائح، للمستثمرين مثل أصحاب رؤوس الأموال أو المستثمرين الممولين والجهات المقرضة مثل البنوك، لتكون على استعداد للاستثمار في أفكار مبتكرة جديدة.

إلى أي مدىً توجد مثل هذه البيئة في مجتمعنا؟ وإلى أي حد تساعد ركائزها المذكورة في رفد عملية الابداع والابتكار، وإلى أي حد تعوقهما؟ في المقالات القادمة سوف نستعرض كل ركيزة من هذه الركائز، وسوف نناقش وضعها في مجتمعنا ونوعية عطائها، سلباً أو إيجاباً.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

نقلا عن جريدة البيان اليومية الإماراتية، ورابط المقال

http://www.albayan.ae/opinions/articles/2013-05-12-1.1881734

شبكة الإعلاميين العلميين

 
انضم لنا .. للمشاركة في صناعة مجتمع واقتصاد المعرفة العربي
 

الموضوعات الأكثر قراءة

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

 
انضم إلى أكثر من 30 ألف عالم وباحث ورائد أعمال
 

صناع الرأي: أهم الآراء

loading...

آراء الكتاب

loading...