Contact Us!

الصناعة ومشاكلها

loading...

مؤسسات أكاديمية

loading...

loading...

دوار الابتكار

loading...

أرجع فريق طلابي في برنامج التسويق بجامعة البحرين تفوق علامة لشركات بعينها على مستوى العالم إلى ردود أفعالها الصائبة اتجاه النزعات الاستهلاكية الجديدة.

وعرض الطلبة الذين يدرسون مقرر استراتيجيات الإدارة نبذة عن شركة لفريتو- ليز، مثالاً للشركات الناجحة على المستوى العالمي، ومعلومات بشأنها ووقفوا على إستراتيجيتها في معرض التسويق والإدارة التي نظمته كلية إدارة الأعمال بالجامعة مؤخراً للتعريف بمشروعات طلبة التسويق.

وقال الفريق الطلابي الذي ضم كلاً من الطالبات: ندى صالح، وإسمهان سلمان، ونوران نبيل، ونور رستم إن مشروع المقرر يهدف إلى تعليم الطالب أساليب وطرق تحليل إستراتيجيات الشركات والمنتجات ونقدها، مشيراً إلى أنه أنيطت به مسؤولية تحليل علامة رائدة صناعة الأغذية في العالم شركة لفريتو- ليز.

 وقالت عضو الفريق الطالبة ندى صالح: "كان مطلوباً منا أن نوضح أهم العوامل التي جعلت شركة ليز تتفوق وتحظى بمبيعات يقارب حجمها اثني عشر مليار دولار في سنة واحدة حيث قيَمتها مجلة فوربز بأنها أهم علامة تجارية للعام 2014 من حيث القيمة والجودة".

وتأسست شركة فريتو- ليز عام 1961 بعد أن قام هيرمان لاي ودولين بدمج مشروعيهما وتكوين شركة، ما لبثت أن أصبحت أكبر وأهم الشركات المنتجة في قطاع الصناعات الغذائية على مستوى العالم. وتحتل الشركة مرتبة الصدارة من حيث المبيعات وتهيمن منتجاتها على الأسواق.

ومضت ندى صالح قائلة: "القوة الداخلية لدى الشركات تمثلت في عدة أمور بحسب دراستنا، من أهمها: سمعة الشركة، ووجودها الكبير في الأسواق الضخمة، وكذلك تنوع منتجاتها وكثرتها، وتطور أساليب الإعلان والترويج لديها. أما أبرز نقاط القوة الخارجية فتمثلت في: زيادة الطلب على منتجاتها وخصوصاً في وسط فئة الشباب التي تمثل نسبة كبيرة من المستهلكين".

وفي ما يتعلق بنقاط الضعف أو التحديات التي تواجه الشركة قالت ندى صالح: "من أهم نقاط التحدي الخارجية هي: زيادة الوعي عند المستهلكين بشأن أهمية الغذاء الصحي، غير أن الشركة حرصت على الخروج بمنتجات صحية وتخفيف نسبة الدهون والمواد المصنعة للمحافظة على صحة الزبائن، كما أنها تعاملت بطريقة جيدة مع وسائل الإعلام بعد اكتشاف بعض الأخطاء الموجودة في منتجاتها"، مشيرة إلى أن الفريق الطلابي ساق عدة مقترحات تطويرية منها، أن تطور فريتو –ليز إعلاناتها عن المنتجات الصحية كي تحظى بتجاوب أكبر من الزبائن، وأن توسع وجودها في بعض البلدان مثل: ماليزيا وإندونيسيا".

وعمَّا عرضه الفريق في معرض التسويق والإدارة قالت: "حاولنا إبراز عوامل نجاح الشركة وإستراتيجيتها بطريقة تفاعلية عبر ألعاب وأنشطة تجذب انتباه الزوار من الطلبة والأساتذة للترويح والتقاط الصور المختلفة".

ورأت صالح أن "تجربة إعداد المشروع والمشاركة في المعرض تجربة فريدة من نوعها، حيث حظي أعضاء الفريق بفرصة تطبيق ما تعلموه عمليا".

وقالت: "مما لا شك فيه أننا اكتسبنا معرفة علمية وخبرة في التعامل مع الطلبة الآخرين والعمل معاً في سبيل الحصول على مشروع متكامل، يحوي مقومات النجاح والإبداع"، مقدمة شكرها لأستاذ المقرر الدكتورة هيفاء خلف التي أشرفت على المشروع.

وكان 108 طالب وطالبة في الكلية يدرسون ستة مقررات، هي: "إدارة التسويق 261"، و"الترويج 263"، و"التجارة الإلكترونية 460"، و"تسويق الخدمات 465"، و"التسويق السياحي 466"، و"استراتيجيات الإدارة 434".عرضوا نهاية الشهر الماضي مشروعاتهم في المعرض الذي أقيم في فناء كلية إدارة الأعمال بالحرم الجامعي في الصخير، حيث قام طلبة مقرر استراتيجيات الإدارة بتحليل ونقد العلامات التجارية العشر العالمية الأكثر مبيعاً،

وقالت أستاذة التسويق في كلية إدارة الأعمال منسقة المعرض الدكتورة لمياء العريض: "إن معرض التسويق الفصلي يرمي إلى إذاعة مشروعات الطلبة العملية وتوثيقها بطريقة علمية"، منوهة إلى أن الطلبة يطبقون ما تعلموه من استراتيجيات ومبادئ التسويق في مشروع عملي يستخدمون فيه عدة أدواة عدة للتسويق.

 

شبكة الإعلاميين العلميين

 
انضم لنا .. للمشاركة في صناعة مجتمع واقتصاد المعرفة العربي
 

الموضوعات الأكثر قراءة

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

 
انضم إلى أكثر من 30 ألف عالم وباحث ورائد أعمال
 

صناع الرأي: أهم الآراء

loading...

آراء الكتاب

loading...